الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عدم التحمل الغذائي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هاجر
Admin
avatar

عدد الرسائل : 90
الأوسمة :
تاريخ التسجيل : 05/04/2008

مُساهمةموضوع: عدم التحمل الغذائي   الإثنين مايو 26 2008, 13:28

تحدثنا سابقاً عن الحساسية الغذائية وأشرنا إلى الفارق بينها وبين ظاهرة عدم تحمل الغذاء

ونكمل الآن مع بعض من المركبات الغذائية الأكثر شهرة كمسببات لظاهرة عدم التحمل الغذائية:

الغلوتين

هو مادة بروتينية موجودة في القمح وبعض الحبوب الأخرى كالشعير والشوفانيسبب عند البعض أعراضاً من عدم التحمل وذك لخلل موجود أصلاً في الجسم حيث لا يتم الامتصاص بشكل سليم وطبيعي عبر الزغابات المعويةوهو خلل يصيب كلا الجنسين وبأي عمر وممكن أن يكون فقط في مرحلة الطفولة أو يمتد إلى طول الحياة سببه وراثي أو مكتسب نتيجة التعرض لبعض العوامل مثل العدوى الفيروسية أو التعرض لضغوطات شديدة أو الحمل
الأنواع الممنوعة إذا في هذه الحالة:القمح ومشتقاته والشوفان والشعير ومشتقاتها كلهاأما المسموحة:الذرة,الرز,العدس ,الصويا,الحمص,البازلاء....كذلك الزيوت النباتية مثل الذرة ,الفستق ,الزيتون,اللفت,عباد الشمس..
إن مادة الغلوتين هي التي تعطي العجين قوامه المتماسك واللزج ولذا استبدال دقيق القمح بدقيق أي نوع آخر لا يحويها فإنه من المتوجب إضافة مواد ترفع اللزوجة مثل هلامات الغوارنان وxanthanو الميتيل سللوز من أجل الحصول على القوام المطلوبلا يوجد علاج سوى تجنب الطعام المسبب
الأعراض:تتراوح من بسيطة تكاد تكون غير ملاحظة إلى شديدة (غازات بطنية,انتفاخ,إسهال ونقص وزن بسبب سوء الامتصاص)
أهم الأعراض:
عند البالغين:اضطرابات هضمية (إسهال أو إمساك)ألم بطنيغازاتنقص في بعض الفيتامينات الضروريةفقر دم إعياء مزمنألم في العظام وهشاشة تقود لسهولة الكسرجفاف في الجلدصداعوذماتإحساس بالوخز والتنميلاعتلالات عصبية خارجية في الأطراف

عند الأطفال:نقص نموعدم القدرة على التركيزانتفاخ وتطبل في البطنإسهال رغوي مخاطيالتهاب جلد يظهر بشكل طفح على الركبة والمرفق والأرداف بشكل خاص

عدم تحمل اللاكتوز
وذلك لنقص أنزيم اللاكتاز(وهو أنزيم موجود طبيعياً في الجسم) الذي يحطم سكر اللاكتوز الموجود في الحليب إلى سكريات بسيطة يتم امتصاصها بسهولة من قبل الزغابات المعوية في المعي الدقيق


تشمل الأعراض غثيان,تشنج بطني,غازات وإسهال خلال 30 -120دقيقة من تناول الطعام الحاوي على اللاكتوز تختلف شدة الأعراض والكمية المسببة لها من الطعام بحسب كمية اللاكتاز التي ينتجها الجسم وقد لوحظ أنها تقل مع التقدم في العمركما تختلف بحسب محتوى الطعام نفسه من سكر اللاكتوز (الذي يوجد بنسبة عالية في الحليب وبنسبة أقل الجبن واللبن المخمر)

هناك عدة وسائل تشخيصية منها اختبار تحمل اللاكتوزبحيث يصوم المريض (لفترة محددة )قبل اجراء الاختبار ثم يعطى كميات من الغذاء الحاوي على اللاكتوز وتؤخذ عينات من الدم خلال فترات محددة بعد ذلك لقياس نسبة سكر الدم
حيث أن اللاكتاز يحطم اللاكتوز إلى سكريات بسيطة:غلوكوز (وهو الذي يمتص للدم ويعتبر الغذاء الرئيسي للخلايا)وغالاكتوزيتحول في الكبد أيضا الى غلوكوزوبالتالي فإن نسبة الغلوكوز في الدم في الفترة التالية لتناول الطعام تحدد بشكل واضح ما إذا تم تحطيم واستقلاب اللاكتوز بشكل طبيعي أم لا

ملاحظات:بالنسبة للأشخاص الذين يعانون عدم تحمل مفرط للاكتوز يجب الابتعاد عن كل المنتجات الحاوية عليه ولو بنسب صغيرة ومنها:المعجنات,بعض أنواع الشوربات,الزبد ,الصلصات,الحلويات الخفيفة,البسكويت,اوغيرهاويجب الانتباه إلى ما يرد على العبوات أيضا من مواد (مصل حليب مجفف,مسحوق حليب خالي الدسم,..) فهذه تشير أيضا إلى احتواء المنتج على اللاكتوز
كما أن اللاكتوز يدخل كسواغ في الصناعة الدوائية وممكن تواجده في أنواع عديدة من المضغوطات

عدم تحمل الفركتوز

وهو سكر بسيط يسمى بسكر الفاكهةهو عادة يمتص من الأمعاء الدقيقة ويتم استقلابه كبديا عدم تحمله عائد إلى غياب الأنزيم المسؤول عن استقلابه في الجسم fructose 1-phosphate aldolaseيتراكم المستقلب في الكبد والكلى والأمعاء الدقيقة وقد يؤدي استمرار تناول الفركتوز في هذه الحالة الى فشل كبدي او كلوي قد يسبب الوفاةوهذه تعتبر حالة نادرة الانتشار بين الناس النوع الشائع من عدم تحمل الفركتوز شبيه بحالة عدم تحمل اللاكتوز إن الفركتوز يمتص من المعي الدقيق إلى الدم بر بروتين حامل فغن كان هذا البروتين قليلا أو خاملا فلن تتم عملية الامتصاص بشكل سوي وبالتالي يواصل الفركتوز حتى المعي الغليظ ويحصل له هناك تخمرات بالبكتيريا المعوية (microflora معوية) إلى حوامض وغازات، بالدرجة الأولى هيدروجين وثاني أكسيد الكاربون. تسبّب هذه الغازات المشاكل الرئيسية؛ إنتفاخ البطن، الألم البطني,الإسهال
كما هو الحال مع عدم تحمل اللاكتوز والكربوهيدرات الأخرى، أكثر الناس لا يعانون من مشاكل مع الكميات الصغيرة من سكّر الفواكه. العتبة للأعراض تتفاوت على نحو واسع بين الأفراد، بعض الناس تظهر المشكلة لديهم بتناول أقل من 1 غرام من سكّر الفواكه، آخرون يمكن أن يأكلوا 20 غرام بسهولة بدون أيّ مشكلة.مع الانتباه إلى أن الأعراض تحصل بفعل السكاروز ( لأنه سكر ثنائي يستقلب في الجسم إلى الغلوكوز والفركتوز) وأيضا بفعل السوربيتول

المنتجات الغنية بالسكاروزكلّ المنتجات الحلوّة طبيعياالفاصولياءالعسلالموز
المنتجات الغنية بالسوربيتول:التفاحالمشمشالزبيبالخوخ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lafemmearabe.forumchti.com
 
عدم التحمل الغذائي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الفضاء العربي :: منتدى الصحة و العمل-
انتقل الى: